الطوارئ والأزمات بالشارقة تقرر استمرار التعليم عن بعد بنسبة 100% في جميع مدارس الإمارة

تحميل الموارد
قرر الفريق المحلي لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الشارقة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، استمرار نظام التعليم عن بعد بنسبة 100%، لفئة الطلبة، في المدارس، ودور الحضانة على النطاق الحكومي والخاص بالإمارة، وذلك حتى نهاية فصل الربيع.

وأوضح الفريق المحلي أن القرار يأتي استمراراً لاهتمام القيادة الرشيدة بأبنائها الطلبة والطالبات، وانطلاقاً من حرصها على صحتهم وسلامتهم، وتوفير البدائل المناسبة لاستمرار التعليم عن بُعد، لضمان الأمن الصحي الشامل. 

ومن جهة أخرى واصل الفريق المحلي من خلال اللجنة التنفيذية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، حملته التوعوية عبر طائرات الدرون بهدف توعية أفراد المجتمع بضرورة الالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كوفيد-19المستجد، والتي جاءت خلال بث رسائل توعوية مباشرة عبر طائرات الدرون بعدة لغات من خلال مكبرات الصوت، للوصول إلى أعلى عدد ممكن من أفراد المجتمع.  

ودعت ‏اللجنة التنفيذية ‏ كافة أفراد المجتمع ‏إلى ضرورة إتباع الإجراءات الوقائية والالتزام بارتداء الكمامة، وتجنب الاختلاط والتجمعات، والابتعاد عن كل ما يعرض أفراد المجتمع لخطر الفيروس.

كما أهابت اللجنة بجميع أفراد المجتمع إلى الإسراع بتلقي اللقاح عبر المراكز التي وفرتها الدولة، والتعاون في توحيد الجهود للحد من انتشار الفيروس، والالتزام بالتوجيهات الصادرة عن وزارة الداخلية والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، باتباع كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، للحفاظ على الصحة العامة.

شارك الصفحة

أخبار أخرى