عبدالله بن سالم القاسمي يرأس اجتماع المجلس التنفيذي

تحميل الموارد
برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، عقد صباح اليوم بمكتب سمو الحاكم الاجتماع الأسبوعي للمجلس.

 

 

وتناول الاجتماع عدداً من المواضيع المدرجة على جدول أعمال الجلسة، والمتعلقة بشؤون إمارة الشارقة، وتطوير الخدمات المقدمة في المؤسسات والدوائر المحلية بما يخدم رؤية الإمارة في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين والقاطنين على أرضها.

 

واعتمد المجلس مقترح تنظيم آلية عمل المحفظين في مؤسسة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية، ويشمل عدداً من الوظائف للمواطنين والمقيمين من المشرفين الميدانيين، والمعلمين، والمشرفين الداخليين.

 

وأصدر المجلس قرار رقم (23) لسنة 2018م، بشأن تنظيم نشاط المتاجرة الإلكترونية في إمارة الشارقة، وتسري أحكام هذا القرار على المنشآت التي يرخص لها بمزاولة نشاط المتاجرة الالكترونية في إمارة الشارقة.

 

ووفقا للقرار، لا يجوز لأي شخص طبيعي أو اعتباري مزاولة نشاط المتاجرة الالكترونية ما لم يكن مرخصاً له بذلك من دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة.

 

وحدد القرار شروط الحصول على رخصة ممارسة نشاط المتاجرة الإلكترونية بما يلي:

1- أن يكون طالب الترخيص من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

2-أن يكون طالب الترخيص حاصلاً على عدم ممانعة لممارسة النشاط من هيئة تنظيم الاتصالات.

3- ألا يقل عمر طالب الترخيص عن واحد وعشرون سنة ميلادية عند تقديم الطلب ولم يقم به مانع قانوني، أو أن يكون قد بلغ سن الثامنة عشر ميلادية وأذنت له المحكمة الشرعية بممارسة التجارة.

4- أن يكون لطالب الترخيص رخصة سارية المفعول في الدولة إذا كان شخصاً اعتبارياَ.

5-أن يكون مقدم طلب الترخيص مخولاً قانوناً بذلك.

 

وبموجب القرار، على المنشآت القائمة والتي تمارس نشاط المتاجرة الالكترونية تعديل أوضاعها وفقاً لأحكام هذا القرار خلال ثلاثة أشهر من تاريخ صدوره.

 

وأصدر المجلس قرار رقم )24( لسنة 2018م، بشأن اللائحة التنفيذية للقانون رقم (6) لسنة 2015م بشأن الموارد البشرية لإمارة الشارقة.

 

ويشمل القرار عدداً من التعديلات بما يتناسب مع تحسين كافة الظروف العملية للكوادر العاملة في المؤسسات والدوائر الحكومية، وتطوير مستويات الأداء والبيئة العملية في الإمارة.

 

واعتمد المجلس مذكرة التفاهم المزمع توقيعها بين دائرة التنمية الاقتصادية وكليات التقنية العليا بشأن مشروع حاضنات الأعمال بكليات التقنية العليا "طموح".

 

وأوضح سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أن مذكرة التفاهم تأتي ضمن مشروع مراكز الأعمال للشباب، والذي يُمكّن طلاب وخريجي كليات التقنية العليا من ممارسة العمل الاقتصادي بمباني الكلية، وذلك استشعاراً بأهمية تمكين الطلاب من الدخول في الأعمال التجارية، وتقليل التكلفة المادية تسهيلاً وتشجيعاً لهم.

 

كما اطلع المجلس على دراسة تأثر بعض المناطق في مدينة كلباء بجريان الأودية والسيول.

 

وقدم سعادة المهندس خالد بن بطي المهيري رئيس دائرة التخطيط والمساحة عرضاً مرئياً للدراسة، تناول فيها الجهود المبذولة والحلول المقترحة لحل المشكلة، إلى جانب خطوات التنسيق مع الوزارات والدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية.

 

وانتهى المهيري إلى تقديم عدد التوصيات التي من شأنها حل مشكلات جريان الأودية والسيول.

ووجه المجلس الدائرة بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص لوضع التوصيات موضع التنفيذ.

 

شارك الصفحة

أخبار أخرى